Jill Greenberg

لا أحد يستشعر حجم الثروة البصرية التي انتجتها هذه الإمرأة في مسيرتها الفوتوغرافية وحجم الهالة الإعلامية التي صاحبتها ولا زالت تلاحقها سواء بالسلب أو بالإيجاب .. فقد اصبحت حديث الناس وشغلهم الشاغل .. بحسب عدد القضايا المرفوعة ضدها !! إنها جيل

تكمن قوة تحفها الفنية في اتقانها لاستخدام الضوء بكثافة محددة وموزعة بدقة … تجعل من العمل مشعا … يحمل صبغة فضية شبيهة بأوراق الميتاليك عند الطباعة !!

في المقطع التالي .. تأخذنا بجولة في معملها وهي تتحدث عن أعمالها وطريقتها وأسلوبها في التصوير

[media id=2 width=320 height=240]

جل .. فنانة أخذ الناس فيها وأعطوا … بحكم صورها الجريئة والتي اكسبتها شهرة بلغت الآفاق
فكلنا شاهد الصورة التي التقطتها للمرشح جون ماكين للرئاسة الأمريكية .. حينما قام بالتقاط صور حملته الإنتخابية عندها …
لكن المفاجأة أنها قامت بنشر صوره بمعالجتها وتعديلها تحمل الدماء تقطر من فم ماكين .. لتبين أنها ضده !!
هذا الأمر أثار الرأي العام ضدها .. لطريقتها الغير احترافية في استغلال صور احد عملاءها ..!!

جون ماكين .. بعد تعديل صورته بواسطة المصورة جيل
جون ماكين .. بعد تعديل صورته بواسطة المصورة جيل

ولا زالت تمتعنا إلى يومنا هذا بالعديد من الصور التي لا يلتقطها الا الماسترز في فنها ..
ولعل القضية الاشهر التي كادت ان تودي بمهنتها الفوتوغرافية هي نشرها لصور الأطفال الباكين
أخذت الصحافة العالمية هذا الأمر تحت مسمى العنف الأسري والاضطهاد للأطفال القصر!!

حيث رفعت عليها مئات القضايا من شتى أنحاء العالم .. تطالب بمحاكمتها ..

أعجبني تصريح لها في أحد المرات عندما سئلت لماذا قمت بهذا الفعل ..؟
قالت : أني أقوم به بحضور ذوي الأطفال .. وكل هذه اللقطات للبكاء لا تتجاوز الثوان المعدودة
حيث تقوم بإعطائهم الحلوى ثم تقوم بسحبها منهم بقوة !!
وتقوم بعدها بتصوير ردة فعلهم بالاسلكي .. !!

أعجبني ردها حينما قالت :
أني أردت أن أوصل للعالم رسالتي.. أن هناك أطفال يبكون بسبب فقدهم لحلوى !! وهناك أطفال في العراق يبكون فقدهم أمهاتهم وآبائهم  بسبب سياسات بوش الغبية !!
وعلى النقيض .. فقد اكتسبت جيل حب الناس وثقتهم في حرفيتها وجرأتها في اطروحاتها الفوتوغرافية .. وهذا ما أشاهده في أغلب ردود الناس على صورها ومقاطعها في يوتيوب

هنا عرض لمقابلة مباشرة تمت فيها طرح الموضوع بأسلوب شيق !!

[media id=3 width=320 height=240]

هذه مجموعة من صورها التي اخترتها لكم :

يعتبر موقعها من أفضل المواقع الفوتوغرافية للمتعة البصرية والمادة المتقنة والاحترافية في تصوير الحيوانات والبشر والاعلانات المتنوعة
حيث حاز على أكثر من جائزة ومنها جائزة WFA لتصنيف أفضل مواقع الفلاش في العالم

الحديث يطول عن  جيل …

لكن بقي أن نعرف أن وراء هذه الشهرة التي اكتسبتها جيل .. إمرأة أخرى ساعدت جيل للوصول لهذه الشهرة عن طريق معالجتها المتميزة
وهي آمي دريسر .. وهي مبدعة متخصصة في معالجة الصور الدعائية بطريقة احترافية عن طريق الريتتش والدمج والتعديل الرقمي بشتى صوره

في مواضيع قادمة سنتحدث عن جيل في سلسلة أخرى من ابداعاتها في | القرود . الدببة . الكلاب . المشاهير

تحياتي

14 تعليقا على “Jill Greenberg”

  1. يعطيك العافية حسين عالعرض الجميل …

    أحسن شي انها امرأة … عشان ما يسيطر الرجال على كل شي 🙂

  2. تفاصيل تنطق بها الصورة …

    عشت كل صرخة من صرخات الاطفال .. ولا ضير ان تؤثر الصورة في المجتمع وتحركه

    فلا قلب لمن لم تؤثر فيه هذه الصور ..

  3. لا شك بأنها فنانة حقيقية وأنا أتابع أعمالها منذ فترة لأن أعمالها ملهمة لأبعد حد.. تحياتي لك حسين.

  4. سعود
    ديمه
    خالد
    عبداللطيف

    مروركم الأعذب … لكم التحية

  5. مبدعه ،، و افكارها و تصويرها رائع!!

    من اشد المتابعين لاعمالها 🙂

  6. رد وحده واعية حقيقة ..

    احترافية في التصوير والاضاءة ..

    لاتعليق

  7. تسلم آنآملك آخي “حسين

    بصراآحهـ عرض سلس وحلوو بـ المرررهـ

    بالفعل صوور رآئعه ….توصل الإحسآس إلى المٌشآهد

  8. حسبته لك يابو علي !!..
    ولما خاب أملي ..تفرجت باعتيادية على تلك الأحصنة اللامعة ..والأطفال الباكون غير مثيري الشفقة !؟ لمن رأى وجوه أطفال أفغانستان والعراق والصومال وسوريا ؟..سيما ووجوه أطفال “جيل” التي تنضح بالحياة !!؟.. متى نرى مشاريع مثل هذه لشبابنا وشاباتنا لنعيد روح “المستحيل الأزرق ” للراحل صالح العزاز ونبقي عشق روح بكري القرني تهيم جذلى على الأرض اليباب ..أو على الأقل نؤمن للمصورة “مديحة العجروش” الثقة بأن ثمة غدٍ أجمل ..
    hoopoe@live.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.